البر و حسن الخلق

الجواب: إن ذلك لا‌ ينافي حسن الخلق، بل هذا من حسن الخلق؛ لأ‌ن المقصود به التربية والتوجيه، فهو من حسن الخلق؛ ولهذا كان النبي - صلى الله عليه وسلم -‌ لا ينتقم لنفسه، لكن إذا انتُهكت محارم الله - عز وجل - كان أشد الناس فيها. جامع العلوم و الحكم لابن رجب

2023-02-07
    مساق فيزياء عامة أ
  1. وعن وابصة بن معبد رضى
  2. 13
  3. أحاديث عن حسن الخلق